الشؤون الإسلامية بدبي تصدر لائحة تراخيص مراكز تحفيظ القرآن

أصدر الدكتور حمد بن الشيخ أحمد الشيباني المدير العام لدائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري بدبي لائحة تراخيص مراكز تحفيظ القرآن الكريم وتنظيم أنشطتها في إمارة دبي . وصنفت اللائحة مراكز تحفيظ القرآن الكريم بأنها التي تقوم بتحفيظ القرآن الكريم ومبادئ الشريعة الإسلامية للنشء أو الكبار وتعليمهم أصول التلاوة وتفسير القرآن الكريم وإقامة مسابقات بين المنتسبين ومنح الحفاظ للقرآن الكريم شهادة أو إجازة في الحفظ.

ودعت اللائحة المتقدِّم بطلب ترخيص مراكز تحفيظ القرآن الكريم التي تؤسس من قِبل فرد أو جهة أو من يمثله أن يتقدَّم للدائرة بطلب للترخيص وان يُرفق بالطلب الاسم المقترح للمركز ومقره، والنظام الأساسي المقترح للمركز مبيناً فيه الأهداف التي أُسس من أجلها.

وبيان بأسماء المؤسسين وصفتهم وعناوينهم وصور جوازات سفرهم، ودراسة تبين جميع الجوانب المتعلقة بتأسيس المركز ومنهجه في تحفيظ القرآن الكريم وتدريس مبادئ الشريعة الإسلامية ومقرراتها الدراسية، والهيكل التنظيمي، مضافا إليها قائمة أسماء أعضاء مجلس الإدارة المقترح للمركز وصور جوازات سفرهم على أن يكونوا من مواطني دولة الإمارات العربية المتحدة.

وأشار الدكتور حمد الشيباني إلى أن الدائرة ستقوم بدراسة طلب التأسيس عند توافر الشروط في الأعضاء المؤسسين وأعضاء مجلس الإدارة المقترح من حيث الأهلية القانونية والاستعداد للعمل.

ونطاق التحفيظ والتدريس والأنشطة التي سيزاولها المركز وفق التعليمات والتنظيمات التي تضعها الدائرة لتطوير عمله، وأن يتعهد المركز بالعمل وفق التعليمات والتنظيمات التي تضعها الدائرة لتطوير عمله، واستيفاء جميع الأوراق والوثائق الرسمية.

وقال إن للدائرة الحق في طلب اجتماع مع الأعضاء المؤسسين أو أعضاء مجلس الإدارة للوقوف على الجوانب التي ترى الدائرة أن هناك ضرورة لها، حيث تصدر الدائرة الموافقة أو الرفض على الطلب خلال مدة لا تزيد على شهر من تاريخ استلام طلب التأسيس.

وأكد الشيباني أن المركز لا يمارس نشاطه إلا بعد الترخيص له من قِبل الدائرة، وعليه أن يقوم بتجديد ترخيصه لدى الدائرة مرة كل سنة قبل الموعد المحدد لانتهاء الترخيص بشهر، وفي حال مخالفة المركز أي مادة من مواد هذه اللائحة يتم التنسيق مع الجهات المعنية لتطبيق الإجراء المناسب في حقه.

واشترطت اللائحة في المركز الذي يؤسس كمؤسسة فردية أن يحمل المؤسس جنسية دولة الإمارات العربية المتحدة وأن يتمتع بالأهلية القانونية أما إذا كانت الجهة المؤسسة شخصية اعتبارية فيجب أن تكون مرخصة طبقاً لأحكام القانون والذي يحكم نشاط الجهة، وأن تكون لدى المؤسس القدرة والغطاء المالي للإنفاق على أنشطة المركز.

وأن يكون للمركز حساب مصرفي في أحد مصارف الإمارة وأن تكون حساباته منفصلة عن حسابات المؤسس، وأن لا يمارس المركز أي نشاط ديني أو خيري إلا بعد الحصول على موافقة خطية من الدائرة.

كما اشترطت اللائحة على أنه لا يجوز للمركز ممارسة أي نشاط يخرج عن الأهداف المحددة في نظامه الأساسي، ويحظر على وجه الخصوص ممارسة الأعمال والأنشطة الآتية : ممارسة العمل السياسي أو تبني توجهات سياسية معينة أو دعم حركات سياسية، أو إثارة النزعات أو الفتن الطائفية أو العنصرية أو الحزبية أو الخلافات الفكرية، أو ممارسة أي عمل تجاري بنفسه باستثناء الرسوم المقررة والأوقاف المخصصة له.

ودعت المركز إلى أن يعمل على تطوير عمله من خلال ابتكار أساليب جديدة واستخدام تقنيات وطرق حديثة في الإدارة والتنظيم والتحفيظ والتدريس، والتعاون والتنسيق مع الجهات الأخرى المشابهة داخل الدولة لتطوير نشاطه.

وكذلك التعاون مع الجهات الإقليمية والدولية المعترف بها ذات الصلة بتحفيظ القرآن الكريم وذلك في سبيل أداء أهدافه ومساعدته في الشؤون المرتبطة بإنجاز برامج عمله خارج الدولة على أن يتم تزويد الدائرة بقائمة الجهات المتعامل معها أو التي سيتم التعامل معها لاعتمادها وأخذ الموافقة المسبقة.

المتطلبات المالية والإدارية

وعن المتطلبات المالية والإدارية والفنية اللازمة لممارسة نشاطه اشترطت أن يكون للمركز مقر مجهز لممارسة الأعمال الإدارية والمالية والتنظيمية والتدريسية في إمارة دبي، على أن تتوافر فيه الشروط الآتية:

موقع مناسب لممارسة الأنشطة، وأن يكون مجهزاً بالأثاث والمعدات الضرورية لممارسة نشاطه، أن يكون للمركز مدير أو مسؤول تُناط به مسؤولية إدارة شؤونه، كما يجب أن يكون له نظام مالي ومحاسب يتولى الحسابات والإجراءات المالية .

وأن يحمل المؤهلات المهنية والعلمية والخبرة العملية الضرورية لأداء واجباته، وأن يكون للمركز جهاز وظيفي دائم أو من العاملين لجزء من الوقت أو المتطوعين ممن تتوافر لديهم المؤهلات العلمية والمهنية والخبرة العملية اللازمة للقيام بذلك على أن يتم من خلال التنسيق مع الدائرة.

واشترطت اللائحة على المتقدِّم بطلب ترخيص مركز لتحفيظ القرآن الكريم فرداً أو جماعة التقيد بالشروط التالية: أن لا يقل عدد المؤسسين عن خمسة أعضاء ويجوز عند الاقتضاء وبموافقة الدائرة أن يكون عدد المؤسسين أقل من ذلك، وأن يلتزم المؤسسون بجميع الأحكام الواردة في هذه اللائحة.

وأكدت على أن مؤسسي المركز يجب أن يرشحوا من بينهم من يمثلهم لمتابعة إجراءات التراخيص المنصوص عليها في هذه اللائحة وعليهم أن يقدموا للدائرة طلباً بتأسيسه ترفق به المستندات الآتية:

النظام الأساسي المقترح للمركز موقعاً عليه من قبل الأعضاء، والهيكل التنظيمي وتوزيع الاختصاصات والمسؤوليات، ودراسة تبين جميع الجوانب المتعلقة بتأسيس المركز ومنهجه في العمل، صورة من جوازات سفر الأعضاء المؤسسين مع إقامة سارية المفعول صادرة من دبي، قرار من المؤسسين بتفويض من يمثلهم أمام الدائرة لمتابعة إجراءات الترخيص.شهادات حسن سيرة وسلوك للأعضاء المؤسسين.

وحول تراخيص فروع المراكز اشترطت اللائحة على مراكز تحفيظ القرآن الكريم المؤسسة والعاملة في إمارة دبي تقديم طلب ترخيص لفروعها داخل الإمارة مباشرة من الدائرة بعد أخذ الموافقات من الجهات المعنية وتطبق بشأنها الأحكام والإجراءات المنصوص عليها في اللائحة.

وعلى المركز المرخص بالدولة تقديم طلب للدائرة لفتح فرع له بالإمارة وتطبق عليه الشروط الآتية:أن يكون المركز عاملاً وقت تقديم الطلب، وأن يكون المركز قادراً مالياً على تحمل المصروفات المترتبة على فتح الفرع وإدارته، وأن تكون لدى مجلس إدارة المركز أسباب تبرر فتح هذا الفرع، وعلى المركز تجديد الرخصة لدى الدائرة مرة كل سنة قبل شهر من الموعد المحدد لانتهاء الرخصة.

حل المراكز

وبينت اللائحة حالات إغلاق مراكز تحفيظ القرآن الكريم وذلك إذا تبين أن أنشطتها تتعارض أو لا تحقق الأغراض والأهداف التي أنشئت من أجلها أو أنها أصبحت عاجزة عن تحقيقها، أو إذا أصبحت عاجزة عن الوفاء بتعهداتها المالية، وإذا لم تحتفظ بسجلاتها ومستنداتها أو إذا احتوت على بيانات غير صحيحة عمداً، أو ارتكبت مخالفة لأحكام هذه اللائحة أو نظامها الأساسي، وللدائرة اتخاذ الإجراءات المناسبة لإحالة المخالفات التي بشأن المخالفات المشار إليها في الفقرة السابقة.

الإشراف على أعمال المراكز

على مراكز تحفيظ القرآن الكريم تزويد الدائرة بأي بيانات أو معلومات قد تطلبها وتتعلق بشؤونها التنظيمية وأنشطتها المحلية أو الخارجية ويدخل في ذلك:

خطط وبرامج أعمالها السنوية متضمنة برنامجها في التحفيظ والتعليم وميزانيتها السنوية.

وبيان بأسماء من تعتزم المراكز دعوتهم لحضور مؤتمر أو ندوة أو إلقاء محاضرة أو المشاركة في مسابقة داخل الدولة أو خارجها وذلك قبل مدة مناسبة لا تقل عن أسبوعين من الموعد المحدد لإقامة النشاط على أن يتضمن البيان موضوع النشاط وموعده وصورة جواز سفر المحاضر وسيرته الذاتية.

وذلك للحصول على موافقة الدائرة، وفي حال إنتاج مواد مسموعة أو مقروءة أو مرئية أو القيام بتوزيعها من قبل المركز لا بد من الحصول على تصريح من الدائرة قبل إنتاجها أو توزيعها.

وتمارس الدائرة جميع الإجراءات الضرورية للتأكد من سلامة التنظيم الإداري لمراكز تحفيظ القرآن الكريم ومدى كفاءة الإدارة فيها ولها في سبيل ذلك أن تطلب منها تزويدها بالمعلومات والبيانات التي تراها ضرورية.

كما تقوم الدائرة بمتابعة أعمال مراكز تحفيظ القرآن الكريم بواسطة أجهزتها الإدارية التي تتبعها ولها أن تستعين بأي من السلطات المختصة الأخرى في الإمارة في أداء واجباتها للمتابعة بحسب طبيعة الموضوع وإمكانياتها المتاحة.

وإذا تبين للدائرة أن مراكز تحفيظ القرآن الكريم لا تتعاون معها بحسب المواد المنصوص عليها في اللائحة فلها حينئذ أن تسحب الترخيص منها كما لها أن تحيل القائمين عليها إلى جهات الاختصاص إذا تبين خروجهم عن الأغراض المحددة في نظامها الأساسي أو اللوائح المنظمة للعمل.

مخالفات والجزاءات

تعتبر مراكز تحفيظ القرآن الكريم مخالفة إذا ارتكبت أياً من التصرفات الآتية: مخالفة أحكام القوانين واللوائح المنظمة لأعمال القانون رقم (12) لسنة 2005م أو مخالفة النظام الأساسي.

وارتكاب أي من الأعمال المحظورة التي نصت عليها هذه اللائحة أو أية قرارات أخرى تصدرها الدائرة، ضعف الأداء التنظيمي بسبب مخالفة اللوائح الداخلية أو بسبب إساءة اختيار الموارد البشرية الضرورية للعمل، إخفاء أية معلومات أو بيانات مالية تطلبها الدائرة أو تقديم معلومات غير صحيحة.

أو ثبوت التسبب في إلحاق ضرر مادي أو معنوي لأي جهة أخرى، وممارسة العمل دون تجديد الترخيص ما لم يكن ذلك لسبب خارج عن إرادتها، أو مخالفة أي من أحكام هذه اللائحة.

شروط التأسيس

يشترط أن تتوافر في مراكز تحفيظ القرآن الكريم التي يؤسسها في إمارة دبي أفراد يمثلون إحدى الجاليات الإسلامية المقيمة في الإمارة الشروط الآتية: أن يكون الأعضاء ممن يمارسون أعمالاً تجارية أو مهنية في الدولة، وأن يكونوا متمتعين بالأهلية القانونية، وأن لا تقل أعمارهم عن إحدى وعشرين سنة، وأن يكونوا محمودي السيرة والسلوك.

وعلى المؤسسين أن يجتمعوا كمجلس إدارة لوضع النظام الأساسي لمركز تحفيظ القرآن الكريم والذي يجب أن يشتمل على اسم المركز والهدف الذي أنشئ من أجله، والجالية التي تمثله وأسماء الأعضاء المؤسسين وبياناتهم الشخصية ومهنهم ومحل إقامتهم، وشروط العضوية وأنواعها.


جميع الحقوق محفوظة - مركز الصديق لتحفيظ القرآن الكريم © 2006
تصميم وتطوير الشبكة التقنية للحلول الإلكترونية